حدد ملفات تعريف الارتباط التي تريد السماح بها

استراتيجية الاستدامة

ظهرت الحاجة إلى تبني مبادرات الارتقاء بمعايير الاستدامة على غرار مبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة، سعيًا لترسيخ أمن المجتمعات على الساحة المحلية والإقليمية والدولية، وذلك في ظل تزايد ظاهرة الاحتباس الحراري ومخاطر عدم استقرار الأوضاع السياسية والاجتماعية. وانطلاقًا من مكانتها الرائدة في تقديم الخدمات المالية والاستثمارية بالمنطقة؛ عكفت المجموعة المالية هيرميس على تولي زمام المبادرة لتصبح مثالًا يحتذى به على صعيد تعزيز ممارسات الاستدامة. 

وفي عام 2018، أصبحت المجموعة المالية هيرميس أول مؤسسة مالية واستثمارية في مصر توقِّع على وثيقة مبادئ الأمم المتحدة للاستثمار المسئول (PRI). وتعد المبادئ الستة للاستثمار المسئول مجموعة من المبادئ التي طورها المستثمرون بصورة تطوعية برعاية الأمم المتحدة. وقد تم تحديد مجموعة من الإجراءات لمساعدة المستثمرين على دمج قضايا حماية البيئة والمشاركة الاجتماعية والحوكمة في كافة الأنشطة الاستثمارية والعمل على تبني ممارسات الاستدامة لأنشطة الاستثمار ذات المردود الإيجابي على المجتمعات المحيطة. 

وخلال عام 2011، قررنا أن نصبح أعضاء في مبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة والالتزام بتقديم تقرير سنوي بشأن التقدم المُحرز في المبادئ العشر للاتفاق لتعزيز حقوق الإنسان على صعيد العمل، والبيئة، ومكافحة الفساد. 

وفي إطار سعينا المتواصل نحو تعزيز التنمية المستدامة، أصبحنا أول مؤسسة مالية واستثمارية تتبنى استراتيجية لتعزيز ممارسات الاستدامة، ومن أبرز ملامح هذه الاستراتيجية العمل على دمج معايير المسئولية الاجتماعية للشركات (CSR) في ثقافة وسياسات الشركة. كما قمنا بتطوير السياسات الخاصة بحماية البيئة والمشاركة الاجتماعية والحوكمة (ESG Policy)

وتحرص إدارة المسئولية الاجتماعية للشركات على وضع السياسات والتنسيق مع فريق الاستدامة ومستشاري الإدارة العليا واللجنة التنفيذية بالمجموعة المالية هيرميس في جميع القضايا المتصلة بالتنمية المستدامة. كما تعمل إدارة المسئولية الاجتماعية على تنظيم حملات توعية تعكس التزام المجموعة بأهداف للأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وتسليط الضوء على كيفية المُضي قدمًا في تنفيذ الشركة لخطة التنمية المستدامة لعام 2030 من خلال أنشطتها وشراكاتها. 

وفي عام 2014، قامت الشركة باستحداث وتطوير رؤيتها، وقامت بالإعلان عن تبني مجموعة من القيم الرئيسية التي تعكس طبيعة المؤسسة التي تطمح الشركة أن تكون عليها في العقود المُقبلة. كما تعهدت الشركة بأن تصبح قطاع أعمال مُستدام وحددت هدفها الاجتماعي كما يلي: «تهدف المجموعة المالية هيرميس إلى تحقيق المردود التنموي المُستدام بالمجتمعات المحيطة بأعمالها، إلى جانب تعظيم العائد الاستثماري للمساهمين، مستفيدةً من خبرتها الهائلة في قطاع الخدمات المالية ومن المواهب والطاقات البشرية الفريدة التي تحظى بها». 

وقمنا بالتعاون مع فريق العمل من خلال برامج المشاركة؛ بتبني وتطبيق سياسات حماية البيئة مثل إعادة التدوير، وترشيد استهلاك الطاقة، والتشجيع على استخدام موارد الطاقة المتجددة، فضلًا عن تعزيز سياسات التنمية الاجتماعية مثل تعزيز كفاءة منظومة الارتقاء الوظيفي بالشركة وتأصيل التمثيل النسائي في المواقع القيادية والتوسع في تبني معايير صحة وسلامة الموظفين وحقوق الإنسان. 

وخلال عام 2015، تم إطلاق مبادرة «فكر تاني» والتي تهدف إلى تطبيق سياسات الاستدامة في مختلف أقسام وقطاعات الشركة. وتتبلور هذه المبادرة في إعادة التصور لممارسات وإنجازات ورسائل الشركة بحيث تعكس تطبيق معايير الاستدامة التي تساهم في تعزيز الأنشطة الاستثمارية للشركة فضلًا عن تعظيم المردود الإيجابي للمجتمع والبيئة. وتهدف الشركة إلى الارتقاء بنموذج أعمالها لتحقيق التوازن بين النمو الاقتصادي وتطبيق نظم الحوكمة التي تهدف إلى تعزيز التنمية المستدامة. وكجزء من مبادرة «فكر تاني»، قام فريق الاستدامة – وهي مجموعة تضم ممثلين عن مختلف الأقسام وتتسم بالعمل الدؤوب – بتصميم مجموعة من البرامج والأساليب المبتكرة لتشجيع الموظفين وإشراك الأطراف ذات العلاقة في إرساء أسس التحول في ثقافة الشركة. وقد قام فريق الاستدامة بإنتاج خمسة أفلام قصيرة تعليمية للتعرف على سوق المال. وتقدم الأفلام لمحة عامة عن أسواق رأس المال، بما في ذلك التعريفات المالية الأساسية والمفاهيم الأكثر تعقيدًا مثل تحركات واتجاهات سوق الأسهم. وتُعد مبادرة فريق الاستدامة بنشر المقاطع التعليمية المُصوَّرة شهادةً على التزام المجموعة المالية هيرميس بسعيها لنشر خبراتها ومعارفها للمجتمعات المحيطة لخدمة من هم في حاجة لاكتساب المعارف المالية. 

وقد تعاون موظفو المجموعة المالية هيرميس مع مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية من خلال التطوع لدعم مشروع تنمية قرية المخزن بمركز قوص بمحافظة قنا ودعم أطفال القرية، فضلًا عن تنمية نجع الفوال وقرية الدير بالأقصر.